لوجامي للتقنية
ماهو الUSB؟ وماهي أنواعه؟

ماهو الUSB؟ وماهي أنواعه؟

ما هو الUSB؟
سنتعرف في هذا المقال على انواع الUSB بالتفصيل.

ما هو الUSB؟

USB (Universal Serial Bus) يعني الناقل التسلسلي العالمي يستخدم في أغلب الأجهزة الالكترونية مثل الهواتف والأجهزة اللوحية والتلفاز والحواسيب المحمولة وغيرها للربط في ما بينها مثلا الربط بين الهاتف والكمبيوتر او الهاتف والشاشة.

يوجد نسخ عديدة من اليو إس بي وكل نسخة لها قوة نقل وقوة شحن، فاذا اردنا ان نفصل في الحديث عن الUSB فيجب علينا اولا معرفة الtype (النوع) والنسخة وسنوضح كل ذلك في هذا المقال.

ما هو ال Type (النوع)؟

يعني نوع أو شكل طرف الوصلة الذي سيتم توصيلة في المنفذ، قد تكون الوصلة ذات طرفين من نفس النوع او يكون كل طرف بنوع اي ان الطرف الأول بشكل والطرف الثاني بشكل آخر، إن هذا الرأس يسمونه type او نوع يعني شكله من النوع كذا.

 

أنواع الـUSB حسب شكل المنفذ:

 

1. USB Type-A:

 

هو أشهر الأنواع الموجودة حاليا، ومتواجد في معظم اجهزة الكمبيوتر المحمول، وستجدها عادة في الماوس والكيبورد ومعظم ملحقات الكبيوتر، من أبرز عيوبه آنه فارغ في الجانب العلوي بينما توجد الوصلات في الجانب الاسفل مما يجعل امكانية توصيلة من جهة واحدة فقط، لكن في المداخل الحديثة تم حل هذه المشكلة وسنتطرق اليها ايضاً في هذا المقال.

هذا النوع ايضا له ثلاثة اشكال النوع الكامل وmini وmicro لكن المنتشر هو النوع الكامل فقط.

 

2. USB Type-B:

ما هو الUSB ؟    أنواع USB     - usb types

هذا النوع قد لا ترى النوع الكامل منها كثيرا مثل USB Type-A ولكنك ستجده في منافذ الطابعات وبعض الاجهزة مثل متحكم الاردوينو لطلاب هندسة الالكترونيات. لكنك ستجد بكثرة Micro USB Type-B (المايكرو) وMini USB Type-B (الميني).

الميني كثيراً ما تجدها في قبضات تحكم ألعاب الفيديو أو في أسلاك شحن الطاقة لبعض مشغلات الموسيقى وبعض الاجهزة الالكترونية، اما المايكرو ستجده في معظم شواحن اجهزة الهواتف الذكية ، وقد كان المنفذ الوحيد لجميع الهواتف الذكية لفترة طويلة قبل ظهور الـUSB من النوع C.

 

3. USB Type-C:

 

هذا هو آخر تصاميم الUSB وأحدثها، ومن أهم ميزاتها سرعتها في نقل البيانات بالإضافة إلي نقل مستوى مرتفع من الطاقة يصل إلى 100 واط اي اعلى مما يحتاجه اللاب توب العادي ذو المواصفات المتوسطة، لهذا نجد أجهزة الماك الجديدة خالية تماماً من منافذ الشحن الاعتيادية ويوجد به فقط منافذ USB Type-C.

هل تذكر حينما تحدثنا عن مشكلة Type-A في إدخاله على الوجه الصحيح في المنفذ؟ هنا يأتي دور Type-C اذ انه يمكن التوصيل بالجهتين فلا يوجد وضعية صحيحة ووضعية خاطئة فقط عليك التوصيل دون النظر فكلتا الوضعيتين صحيحة.

الـUSB من النوع C حاليا هو الاكثر استخداما في اجهزة الهاتف الحديثة، وتتجه الشركات الى جعله المنفذ الرسمي لجميع اجهزتها، بالاضافة الى ان بعض شركات الحواسيب اتجهت الى ذلك ايضا مثلا شركة أبل، حيث تضع منافذ USB من النوع C يمكن استخدمها لنقل البيانات وفي نفس الوقت يمكن استخدامها لشحن الجهاز.

 

أنواع الـUSB حسب حسب الاصدار:

اصدار الUSB يحدد سنة تصنيع النسخة ومدى سرعتها في النقل بالاضافة الى الطاقة التى يمكن للوصلة نقلها.

في البداية ذكرنا الاشكال لنبين ان هنالك علاقة بين الشكل والاصدار ، فمثلا اذا اخذنا اصدار USB 2.0 فانه يمكن ان تجده على النوع A او B سوا اكان النسخة الكاملة او مايكرو او ميني، اي ان الاصدار لا يتعارض مع الشكل وسنبين كيفية تحديد الاصدار وسرعة كل اصدار ومدى نقله للطاقة.

 

1. إصدار USB 1.1:

من أقدم إصدارات الـ USB ، و تصل سرعته إلي 12 ميجابت/ثانية ، و لكن لا أحد يستخدمه الآن .

 

2. إصدار USB 2.0:

 

هو الإصدار الأكثر انتشاراً و استخداماً في العالم ، و تصل سرعة نقل البيانات فيها إلي 480 ميجابيت/ثانية ، ومن الناحية الطاقة يمكنة نقل طاقة بمقدار 2.5 واط. وللتميز بينه وبين USB 3 عادة يكون رأس الوصولة اسود اللون من الداخل.

 

3. إصدار USB 3.0:

 

اسرع من النوع السابق بكثير اذ تصل سرعته الى 5 جيجابت/ثانية ، وللتميز بينه وبين USB 2.0 عادة يكون رأس الوصلة من الداخل باللون الازرق، اما من ناحية الطاقة فانه يتحمل طاقة بمقدار 4.5 واط.

 

4. إصدار USB 3.1:

 

تبلغ سرعته ضعف سرعة USB 3.0، حيث تصل سرعته حتى 10 جيجابت في الثانية ويتحمل قدرة بمقدار100 واط وهو اعلى مما يحتاجه اللاب توب العادي ذو المواصفات المتوسطة، لهذا نجد أجهزة الماك الجديدة خالية تماماً من منافذ الشحن الاعتيادية ويوجد به فقط منافذ USB Type-C يتم بها نقل البيانات وشحن الجهاز. وفي الوقت الحالي هنالك اتجاه لتغير جميع اجهزة الكمبيوتر المحمول الى النوع 3.1 من النوع C.

وهذه الصورة توضح الانواع من حيث سرعة النقل والطاقة.

أضف تعليق